Book Details
Download رحلة إلي الإمبراطورية العثمانية by أوليفيه from the biggest collection of Arabic books online

رحلة إلي الإمبراطورية العثمانية By أوليفيه From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book رحلة إلي الإمبراطورية العثمانية By أوليفيه

الرحلة هي متعة التاريخ وتاريخ المتعة، والرحلة هي لذة المشقة، وعين الجغرافيا، ومنظار الفلك، ومسبار الأنثروبولوجيا، وجسر الخبرات بين الأمم، وهمزة الوصل بين الشعوب، والرحلة هي سفير السلطان، ووثيقة المؤرخ ومكتبة العالم وحنكة السياسي ورافد الأديب الذي لا ينضب.
ويكأن الإنسان مخلوق رحالة، من عصر إلى عصر، ومن مرحلة إلى أخرى، يعيش حياته متنقلاً عبر الزمان والمكان، يرتاد الآفاق، ويخترق الأعماق، ما بين إسراء بالجسد، ومعراج بالروح، وسياحة بالعقل.
ولا أظنني مبالغًا فيما وصفت، فقد بدأت الرحلة منذ برهة وجيزة تعود لتكشف عن أهميتها في المجال البحثي الأكاديمي، وترتقي مرة أخرى مكانتها التي تبوأتها من قبل كإحدى رائدات العلم؛ مصدرًا ومنهاجًا.
فالرحلة تمنح الباحث في التاريخ والجغرافيا والسياسة والاقتصاد والأنثروبولجي والآثار... وغيرها من مجالات العلم، تمنحهم مصدرًا ثريًا وواقعيًا نابضًا بالحياة، بعيدًا عن رتابة كتب الوقائع، وملل كتب الحوليات، وجفاف كتب التاريخ الرسمي، ونفاق المؤرخين المكلفين، وجمود جامعي الأخبار وناقلي الروايات.
الرحلة - إذا أحسن القارئ قراءتها والكاتب تدوينها - تصير حياة ثلاثية الأبعاد يحياها القارئ والمستمع، فتعطيه العلم مع المتعة، والخبرة مع المعايشة، والدقة مع الواقعية، والعمق مع الثراء.
ويبدو الآن الاتجاه قويًا لدى الباحثين والمحققين في الاعتماد على كتب الرحلات، سواء العناية بتحقيقها وإخراجها من مظانها، وسواء بالاعتماد عليها كمصدر أكاديمي، وهو ما يعطي قفزة نوعية في البحث العلمي، شريطة الانتخاب الواعي والاستشهاد الممحص، والاستنتاج المنطقي، والنظرة الفاحصة، والاستقراء المتأني المتدرج، الذي يصفّ الجزئيات بعضًا إلى بعض، فيرسم منها لوحة فسيفساء، ولا يفعل العكس، فيعمد إلى اختلاق التعميمات من الأحداث الجزئية، ولا يعتمد على الغث في إدامه، ولا الهزيل في طعامه.
وعلى قدر ما تحمل الرحلة من أهمية، لا تخلو أيضًا من زلات، قد تكثر فتصبح مضللات، إذ نرى بعض الرحالة يأتي إلى قطر غريب عن مشاربه، وهو يحمل في جعبته خلفيته الثقافية والعقائدية، محبًا أوكارها، عميق الثقافة أو ضحلها، فاحص النظرة أو سريع الانفعال، متقلب الآراء والأحوال، بل ترى البعض يكذب مدعيًا أنه رأى ما لم يره الآخرون، واطلع من الأسرار على ما لم يستطعه غيره، فيستجلب إعجاب القارئ والمستمع على حساب الحقيقة والواقع.
لكن بين أهمية الرحلة وخطورتها، يقف الباحث المدقق صاحب النظرة الفاحصة، فيستشف الحقائق، ويستنبط الأسرار، ويستنتج ما وراء الأحداث، ويقرأ ما بين السطور.
ونحن في «المركز الثقافي الآسيوي» نحاول من خلال «مشروع الرحلات» أن نقدم مجموعة منها في شتى المناطق والعهود، لتغطية أكبر مساحة ممكنة في الزمان والمكان؛ لتكون حلقات مسلسلة في التاريخ، وخبرات متوارثة في الجغرافيا، ومعلومات متراكمة في غيرها من العلوم، ومنبعًا ثرًا وغير تقليدي في البحث العلمي..
ومن خلال هذا المشروع نفتح الباب للتعاون مع الباحثين والمحققين والمترجمين للتواصل والتعاون، كي نسهم جميعًا في السعي نحو خطوة جديدة في طريق التقدم.

Related Books
        Reviews