Book Details
Download خيوط الجوسسة by محمد سويفي عبد الله from the biggest online library for Book downloads.

خيوط الجوسسة By محمد سويفي عبد الله From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book خيوط الجوسسة By محمد سويفي عبد الله

أشهر جواسيس العالم السفلي للانترنت
التجسس أسطورة في نظر الكثيرين، أو هو موضوع تَنَدُّر وتسلية للبعض الآخر، وسر غامض يجتذب فضول بعضهم الآخر، وهو في أكثر الحالات كلمة سحرية تحمل أكثر من الرومنطيقية واللَّامعقول، وربما عاد السبب في ذلك إلى روايات التجسس التي تُمجِّد وتجمِّل وتبالغ وتقلل من أهمية الموضوع، على أن أخطر أسلحة التجسس هو انتفاء فكرة وجوده الواقعي من ذهن الناس.
وتلك الفكرة هي التي دائمًا ما كانت الولايات المتحدة الأمريكية تحاول أن تؤكد وجودها عبر وسائل الإعلام المختلفة، خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، وفرض هيمنتها على العالم كله.
لكن مع اشتداد الصراع بينها وبين الاتحاد السوفييتي، بدأت استراتيجية مختلفة عن سابقاتها، بدأت في اشتعال حرب الجواسيس بينها وبين دول العالم والاتحاد السوفييتي بالأخص.
فنجد الرئيس الأمريكي السابق جيرال فورد قال عن الجوسسة والتجسس:
(إن التجسس في العصر الحديث ضروري جدًّا لتحقيق الأمن الوطني.. وأكثر من ذلك فهو ضروري لاستمرارنا.. إن دور التجسس يمكن أن يكون أكثر أهمية في زمن السلم ناهيك عن زمن الحرب).
ومع تغيير المفاهيم حول الجوسسة وتطور أعمال أجهزة الاستخبارات، واستخدام التطور العلمي الذي تم في العصر الحديث مع ظهور التقنيات التكنولوجية، التي ساهمت بشكل غير مسبوق في أعمال الجوسسة عبر العالم.
حتى أن الولايات المتحدة الأمريكية اعترفت مؤخرًا أنها تمادت قليلًا وذهبت بعيدًا في قضية التجسس على الأصدقاء قبل الأعداء، إلا أنها بررت لنفسها هذا الحق انطلاقًا من مبدأ الغاية تبرر الوسيلة، وأن الوقاية تُغني عن العلاج، وأن حماية أمريكا أولًا وحماية العالم الحر الذي تحميه تحت جناحيها ثانيًا يستوجبان اليقظة والحذر والشك في أقرب المقربين خصوصًا بعد الذي حصل في 11 سبتمبر.
لتظهر أعمال الجوسسة في كل جوانب الحياة، وعلى كل شعوب العالم، عبر الوسائل والتقنيات الحديثة عبر أجهزة الكمبيوتر، واستخدام شبكة الإنترنت التي ربطت شعوب العالم ليصبح العالم قرية صغيرة، ليتم التعارف بين الشعوب المختلفة، عبر الوسائل المختلفة من تويتر وفيس بوك وأندرويد.
وهذا ما استغلته أجهزة الاستخبارات للتجسس على الشعوب والتنصت عليهم خاصة وكالة استخبارات الولايات المتحدة الأمريكية، ثم يأتي دور شباب من مختلف العالم مستغلين تلك الوسائل والقيام بأعمال الهاكرز والتجسس على الأفراد والهيئات والمنشآت الحكومية، ليفاجأ العالم أجمع بتسريبات ملأت الأصقاع ضجيجًا بتلك التسريبات التي حملت فضائح لم يتوقعها القاصي والداني، ويكون بطلها موقع ويكيليكس وموظف الوكالة الأمريكية إدوارد سنودن اللذان نحاول أن نلقي الضوء حول دورهما في تلك التسريبات، ونحاول أن نتعرف على حقيقتهما في تلك الأطروحة المبسطة للتعرف على الجوسسة.
الكاتب
محمد سويفي عبدالله.

Related Books