Book Details
Buy بل لا يشعرون by إسلام وهيب online now from the biggest online bookshop.

بل لا يشعرون By إسلام وهيب From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book بل لا يشعرون By إسلام وهيب

ترتعد فرائصه وترتجف مفاصله ارتجافًا قاسيًا أليمًا، تسري في جسدِه تلك القشعريرة المميتة التي رافقها اصطكاك الأسنان الذي يُسمع بوضح كلما زادت موجات التوتر التي تضرب الجسد بلا رحمة، يده لا تتوقف عن الاهتزاز وهو يجاهد ليضعها من حين إلى آخر على الجروح المتفرقة في جسدِه، والتي ازداد ألمها وصراخها بازدياد تيارات الهواء التي تتزايد مع هبوط الليل بسبب طبيعة الولاية وموقعها الجغرافي، الدماء الحمراء الواضحة التي صبغت ملابسه الخفيفة التي تمزق معظمها في مواضع كثيرة ومختلفة فبرز من أسفلها الجلد الأسخم اللامع في مواقع، وجروح وانتفاخات في مواضع أخرى، يجاهد ليلتقط أنفاسه وهو يركض على قدمٍ واحدة بسبب تلك الإصابة التي تضخمت على فخدِه والتي صنعها زميل العمل المتعصب وأعوانه وعززت الشرطة موقفها، وإضافة عليها ألم آخر خلال الأيام السابقة فتظهر بوضوح تلك العرجة وهو يجاهد ليزيد من سرعته لتصل إلى السرعة القصوى المسموح بها في ظل ذلك الألم، يركض دون توقف كالمشتاق الذي على شفى اللقاء، يلتقط أنفاسه كالغريق الذي تملأ السوائل رئتيه وجسده الهزيل يقتحم نسمات الهواء الباردة، هناك مزارع وأراضي سيطر عليها اللون الأخضر وهناك أراضي لا تجد فيها سوى أشجارا كبيرة تساقطت أوراقها على الأرض وجفت بسبب قلة الاهتمام، كتلك الأرض التي يجاهد جورج ليتخطاها فيستمع إلى صوت تكسير أوراق الشجر الجافة تحت أقدامه، اللهاث وصل إلى أقصاه فصار لا يستطيع التقاط أنفاسه مع ذلك الجهد العضلي الكبير،انحنى لا إراديًا وراح يستند بيده على تلك الشجرة الكبيرة قبل أن يجثو على ركبتيه، وحشرجة صدره واضحة وهو يبذل ما في وسعه ليُدخل أكبر قدر من الأكسجين في صدرِه، ألم سخيف بدأ يتحد مع ذلك الألم الذي يعتصره ليزيد من الطين بله ويضاعف الإجهاد الذي يشعر به، لكن عليه أن يتناسى كل هذا وأن يستقيم ليُكمل مسيرته، هو يعرف جيدًا أن الحياة لا تأتيه إلا بالصوادم التي اعتاد عليها منذُ الصغر، على الدوام هي لم تمنحه سوى ما يوازي أحلامه أو القليل جدًا مما يريد، هو يعرف جيدًا أنه في ولاية تفرد فيها العنصرية جناحيها عن آخرهما لتسيطر على كل شبر فيها، الأمان هنا في هذه المدينة ليس للحق بل لمن يرضى عنه الساسة بحسب المصالح المشتركة والأهواء التي تميز الزنوج في هذه البلدة، استقام قدر المستطاع وراح يعدو ببطء يتزايد تدريجيًا وسط هذه البقعة المظلمة بين الأشجار الكثيفة حتى بدأت تظهر على مرمى البصر مجموعة من المنازل التي تقبع بلا هيبة أو حضور، يسيطر عليها الفقر من الوهلة الأولى وتعود كلها للزنوج الأقلية في تلك الولاية التي وصلت بها العنصرية عنان السماء، يعمل الزنوج في هذه المقاطعة في أعمال مختلفة، كلها برواتب شحيحة بالكاد تكفي قوت يومهم،يسيطر على هذه المنازل الفقر من كل جانب تراه، فلا تتردد لحظة واحدة في أن تحكم علي أصحابها بالشقاء والخصاصة، تقع جميعها بالقرب من مزرعة أحد رجال الأنجلوسكسونيين المتشددين ذوي الأصول الأوروبية والذين يكرهون الزنوج أشد الكره، ويدعى السيد نيكولاس.

Related Books