Book Details
Buy إحنا مين by Wassem AlSesi online now from the biggest online bookshop.

إحنا مين By Wassem AlSesi From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book إحنا مين By Wassem AlSesi

منذ طفولتي المبكرة، وأنا علامة استفهام متنقِّلة!
كنتُ في سن الرابعة حين كانت خالتي الدكتورة وديدة طالبة في كلية الصيدلة، وكانت تأتي بالضفدعة والكلوروفورم لتخديرها، ثم تقوم بتشريحها..
فكانت تبهرني عوالم جميلة..
القلبُ وهو ينبض..
الرئتان وهما تنتفخان بالهواء ثم تعودان إلى حجمهما الطبيعي بعد خروج الهواء..
وكانت خالتي تقول لي: إحنا برضه كده! عندنا قلب ورئتان!
فأحببت أن أكون طبيبًا جرّاحًا حتى أعرف ما بداخل الإنسان.
كان والدي يملك مكتبةً ضخمة، وكان عنده مجلدات للمجلات مثل:
المقتطف، السياسة الأسبوعية، المصور، آخر ساعة، مجلة العربي الكويتية، المختار، ريدرز دايجست.
ولم يكن في ذلك الوقت للتليفزيون وجود.
فكانت القراءة هي الوسيلة الوحيدة لإشباع نهمي الجارف للمعرفة.
إحنا مين؟
من نحن جسمانيًّا؟
لابد من دراسة الطب،
التشريح،
وظائف الأعضاء،
الكيمياء الحيوية،
علم الأنسجة.
«إحنا مين» في هذا الكون اللانهائي؟
فكانت قراءاتي في علم الفلك، النجوم، الكواكب، المدن النجمية أو المجرات، الثقوب السوداء... إلخ.
هل نحن وحدنا في هذا الكون العجيب؟
أم أن هناك حضارات على كواكب أخرى، وكائنات بأشكال أخرى؟
أدّى هذا إلى أن مكتبتي الآن بها خمسون مرجعًا عن هذا الموضوع، وهل هذا الموضوع حقيقة أم خيال Fact Or Fiction؟
«إحنا مين»؟
وهل تطوّرنا منذ ملايين السنين؟
أم خُلقنا كما نحن منذ أربعة أو خمسة آلاف سنة على أكثر تقدير؟
هل نظرية تشارلز داروين صحيحة، أم صارت الآن في غياهب النسيان؟
«إحنا مين»، وكيف نشأت فكرة الإيمان بقوى ما وراء الطبيعة عند الإنسان البدائي، متى بدأت، وكيف نمَت؟
وجدت الإجابة عند «ويل ديورانت» في موسوعته: قصة الحضارة.
«إحنا مين»؟
ومتى بدأت الحضارة؟ (تبدأ الحضارة بالتدوين).
ومنذ متى كان السعي الحضاري؟
وكيف كُنّا في العصر المطير «عصر السافانا «٢ مليون سنة»؟
وكيف أصبحنا في العصر الحجري الوسيط، ثم الحديث «١١ ألف سنة»..عصر الجفاف؟
«إحنا مين»؟
وكيف انتقلنا من حياة الغابة إلى قانون الأخلاق؟
«إحنا مين»؟
على مستوى الثدييات..
وهل صحيح أن أقرب الثدييات إلينا هي الشمبانزي؟ فهي الوحيدة التي تُصاب بشلل الأطفال مثل الإنسان دون باقي الثدييات!
«إحنا مين»؟
وكيف تكوَّنا من خلية مخصبة: 46 كروموزوم: 23 من الأب، 23 من الأم، بينما باقي الخلايا الجسمية أيضا 46 كروموزوم ولكنها لا تنقسم إلا لتعطي خلايا مثلها:
جلدا، دما، عظاما... إلخ
«إحنا مين»؟
وسط آلاف العقائد الدينية المختلفة.. سواء سماوية كتابية.. أو غير كتابية! وبين ديانات قديمة اندثرت مثل جديس وطسم!
«إحنا مين»؟
هل نحن أرواحٌ تجسَّدت، أم كما يقول العالم الكبير «ألبرت أينشتاين»: إن المادة ما هي إلا تكثيف شديد للطاقة
Matter Is A Heavy Condensation Of Energy
أم نحن أجسادٌ بداخلها طاقة حيوية أطلقنا عليها اسم روح وهي من ريح أي هواء أي تنفُّس، أم كما جاء في اللغات الأجنبيــة Spirit وهــي مــن Respiration أي تنفّس، فيكون الأمر كما يقول أبو الطيب المتنبي:
نحن بنو الموتى فما بالُنا
نعافُ ما لا بُدَّ من شُربه !
تبخلُ أيدينا بأرواحنا
على زمانٍ هيَ من كَسْبه
فهذه الأرواح من جوَّهِ
وهذه الأجسامُ من تُربه!
«إحنا مين» ؟
إحنا ملايين الخلايا!
ولكن ما هذه الخلية التي على حدودها أي جدارها «حُرّاس» يطردون الصوديوم خارجًا، ويحافظون على البوتاسيوم بداخلها!
ما هذا العقل الجبّار المتحضّر الذي يجعل الخلية تنقسم ولكنها تتوقف عن الانقسام إذا لامست جدار خلية أخرى، وإذا لم تحترم جارتها أصبحت خليةً سرطانية!
وهذا ما نسمّيه بلغة العلم: Contact Inhibition
أو بلغة الأدب .. اِحترام الجار أو: NEIGHBOR RESPECT
هذه المجاهل أو المعميات جعلتني أريد أن أعرف.
«إحنا مين» !
كثيرون يتعجّبون ويتساءلون:
ما العلاقة بين الطب، التاريخ، الفلك، التطور، علم الأجنة، التشريح المقارن... إلخ
الردّ بسيط جدًّا، إنه العامل المشترك الأعظم بين هذه العلوم جميعا.. ألا وهو: الإنسان!
لذا فكّرت في هذا الكتــــــاب:
«إحنا مين»؟
أ.د/ وسيم رشدي السيسي.

Related Books
        Reviews