تفاصيل الكتاب
كتاب عاشوا معى للوتس عبد الكريم من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

عاشوا معى لـ لوتس عبد الكريم من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب عاشوا معى لـ لوتس عبد الكريم

حاولتُ في كتابي هذا أن أستجلي، وأستبطن، وأكشف الشخصيات غير المألوفة التي تناولتها بالتحليل النفسي، والتعليل، والنقد، والتفسير الأخلاقي،«والعرض المستبصر الواعي» لجوانب أو جانب الشخصية المختارة، والتعبير عن مشاعري وأفكاري الشخصية إزاء بعضهم، خصوصا الذين عايشتهم لسنواتٍ عديدة، وبقدر ما يمكن تصنيف هذا الكتاب بأنه ترجمة ذاتية، أو سيرة ذاتية كتبتها أنا عنهم، فهو في الوقت نفسه جزءٌ مكمِّل لسيرتي الذاتية، التي كتبتها في كتبي السابقة، خصوصا « رحلة البحث عني - رواية حياة»،
و«سيرتي وأسرارهم» ؛ لأنني لا أكتب إلا عن شخصياتٍ عرفتها من قرب، وعشت إلى جانبها، وتبادلتُ معها الجدال والنقاش كثيرا، ولذا ما أكتبه عنهم هو في أكثره معرفة خاصة، ونتاج حوارات ثنائية بيني وبينهم، وليست موجودة في كتبٍ أو مراجع مستندة إليها، على الرغم من دراستي الأكاديمية ؛ حيث فضَّلت كتابة ما أعرف.
وعلى الرغم من تخصُّصي في أدب السيرة الذاتية ؛ فإنني أقول إن الأدب العربي ما زال يفتقر إلى هذا النوع أو الجنس من الفنون الأدبية، وإن كتَّابه قليلون مقارنة بفنون وأجناس الكتابة الأخرى مثل الشعر والرواية والقصة القصيرة والمسرحية، رغم أن له جذورا ممتدة وعميقة في التراث العربي، لكن يبدو أن أعراف المجتمع وتقاليده ما تزالان تحدان من أدب الاعتراف والبوح وترجمة الذات وكشف مكنونها، وعرض أسرارها ؛ خشية أن يُشكِّل ذلك عيبا أو انتقاصا من صاحب السيرة .
وأعترف أنني أعرف الكثير عن أشهر الشخصيات التي كتبت عنها هنا في هذا الكتاب ؛ لكنني في المقابل أقول إنني قد أهملت أو أسقطت أو حجبت الكثير الذي أحفظ وأعرف ؛ حتى لا أغضب الأحياء من أسرهم، الذين أرتبط معهم بصداقةٍ طويلةٍ وعِشْرة عُمر ممتد، وآثرت هنا أن أثبت أو أختار أو أنشر أجزاء من سيرة هؤلاء، تمثل حقائق مهمة وكاشفة في حيواتهم الإنسانية على وجه الخصوص، معتمدة على حِسِّي وحدْسي، اللذين كبرا معي منذ دراستي الفلسفة وعلم النفس في كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

كتب مماثلة