تفاصيل الكتاب
كتاب شمس لسمية جمال شعيب من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية
متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب شمس لـ سمية جمال شعيب

إبان العدوان الثلاثي على مصر عام ١٩٥٦م، كانت السويس وبورسعيد تُقصفان من الجو والبحر، فوضعت خطة لتهجير الشيوخ والنساء والأطفال إلى أن انتهت هذه المرحلة وعاد السكان لديارهم في عام ١٩٥٧ م، ثم جاءت نكسة ١٩٦٧ م لتشهد أكبر عمليات تهجير لسكان مدن القناة إلى الدلتا والقاهرة وصعيد مصر، وقد كان ذلك حادثًا مأساويًا بالنسبة إليهم، إذ نزحت الأسر آنذاك في سيارات النقل والقطارات، تاركين وراءهم ديارهم التي لا يدركون متى سيرجعون إليها ثانيةً، ذاهبين إلى حيث تشاء لهم أقدارهم، فبعضهم قد نزل على أقاربه في مدن الدلتا والصعيد باحثًا عن ملجأ تأمن فيه أجسادهم بعد أن جاءوا تاركين وراءهم الموت تحت الأنقاض في حال إن أتت عليهم الحرب بحالها، والبعض الآخر قطن المدارس والأماكن العامة التي وفرتها الدولة لهم، واضطر الكثير من أهالي تلك المدن إلى نسيان نمط حياتهم الخاص الذي اعتادوا عليه قبل النكسة وقرارات التهجير، ولم تعُد عاداتهم وتقاليدهم سوى مجرد ذكريات يروونها لأبنائهم في ظُلمات الليل الدامس وعلى أوتار نسيم الهواء الذي يتسلل ليلًا إلى غرفهم، قبل أن تسبح أجسادهم في نوم عميق تحتاجه لمكابدة عناء العمل الشاق لتوفير قوت يومهم في صبيحة كل نهار جديد.

كتب مماثلة