تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب رحلة الألف ميل لعمر السباعي من اكبر موقع كتب عربية

رحلة الألف ميل لـ عمر السباعي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب رحلة الألف ميل لـ عمر السباعي

رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة. هكذا يقول المثل الشائع الذي يحفظه الناس عن ظهر قلب في كل زمان ومكان. ويعني أنَّ هناك دائمًا خطوة أولى لأي رحلة نجاح، وهذه الخطوة الأولى حاسمة لبلوغ قمة النجاح أو المجد أو الشهرة أو الثراء أو كل هذا وذاك معًا، ودونها لا يمكن لأحدٍ أن يتقدم قيد أنملة، أو أن يصعد لأعلى، أو يحرز تقدمًا في أي مجال، أو أن يحسِّن نوعيةَ حياته، بل سيظل مكانه: محلك سر، وقد يموت دون أن يسمع عنه أحد.
وعندما نقلب صفحات التاريخ في الماضي والحاضر نجد قصصًا حقيقية لأناس عاشوا، وآخرين لا يزالون يعيشون بيننا، كانت خطوتهم الأولى حاسمة في رحلتهم نحو قمة النجاح والمجد والثراء والشهرة، ولولا هذه الخطوة لما حققوا شيئًا، أو حققت البشرية من خلالهم شيئًا.
وكما سنرى في هذا الكتاب تتنوع طبيعة الخطوة الأولى من شخص لآخر، ولكن كل منها هي الفيصل بين النجاح والفشل، وتقدم نماذج يحتذى بها للشباب الباحث عن النجاح، كما تصلح مادة للتنمية البشرية وعلماء الاجتماع.
في هذا الكتاب سنطالع الخطوة الأولى نحو بلوغ القمة ل «الأخوان رايت» اللَّذيْن اخترعا الطائرة، وكانت هذه الخطوة الأولى لرحلات تمتد لميارات الأميال ولا تزال، وليس رحلة واحدة، وأول خطوة (لمارك زوكربيرغ) مؤسس فيس بوك نحو القمة، و(تاكيو أو ساهيرا) الطالب الذي كان وراء معجزة النهضة اليابانية، والكاتبة الإنجليزية (جوان رولينج) صاحبة سلسلة (هاري بوتر) وكانت خطوتها الأولى من داخل عربة قطار!
وفي الكتاب أيضًا سنطالع أولى خطوات (كارل بنز)، الذي اخترع من «دكان صغير» أول سيارة وسميت «مرسيدس بنز» على اسمه، و(نيلسون مانديلا) الذي كان التسامح هو أولى خطواته في رحلته نحو المجد، و(لويس برايل) الأعمى الذي أضاء الدنيا للمكفوفين، وأثبت أن من ينتظر الخطوة يجدها، و(والت ديزني) صاحب (ميكي ماوس) وخطوته التي أنهت أميالًا قطعها من الفشل، و(راي توملينسون) وحكايته مع البريد الإلكتروني، و(تيم بيرنرز) لي مخترع الويب، و(روبرت كوخ) منقذ البشرية من الأوبئة الفتاكة كالكوليرا والسل والملاريا.
في الكتاب أيضًا سنقرأ قصة الخطوة الأولى التي جعلت من (ليونيل ميسي) أسطورة كرة القدم، ولولاها لما كان، و(كلايد بيزلي) مخترع جولف الطاولة من السجن، و(ساندر بيتشاي) وحكايته مع (جوجل)، وكيف بدأت رحلة الألف ميل خاصته بتضحية، و(والاس جونسون) مؤسس فنادق «هوليداي إن» من تحت الصفر، وكانت خطوته الأولى هي احتواء الفشل، و(توماس أديسون) الذي أضاء لنا الدنيا بمصباحه الكهربي وقال إنه لولا الفشل مرارًا وتكرارًا لما كان النجاح، وأن الفشل كان أول خطوة لرحلة نجاحه، و(آن سوليفان) المعلمة التي كانت الخطوة الأولى في رحلة تحول العمياء البكماء الخرساء (هيلين كيلر) إلى معجزة أبهرت العالم، و(مهاتير محمد الذي بدأت ماليزيا رحلة نهوضها وانطلاقها، بخطوة تمثلت في كتابه «أزمة المالايو»، و(كالب برادها) وخطوته الأولى لاختراع أشهر مشروب في التاريخ «البيبسي»، و(هارلاند ساندرز) الذي قدم للعالم دجاج كنتاكي وتجد صورته دائمًا مصاحبة لكنتاكي، وكانت خطوته الأولى هي اختراع «خلطة سرية»، وأخيرًا (بيتي جراهام) مخترعة مصحح الأخطاء «الكوريكتور».
هذا الكتاب يقدم ومن واقع الحياة قصصًا واقعية لشخصيات حقيقية عاشت وتعيش بيننا، كانت خطوتها الأولى بداية رحلتها الطويلة التي قطعتها في دنيا المجد أو الثراء أو الشهرة، أو كل هذا وذاك معًا.
عمر السباعي

كتب مماثلة