تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب جدائل يونس لسماح جلوي من  أكبر مكتبة الكترونية عربية

جدائل يونس لـ سماح جلوي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب جدائل يونس لـ سماح جلوي

ومن دمي تقطعات الآثار في كل طريق فتتبع أثري ووجدني!
جلال الدين الرومي
الجو المضبب لم ينقص شيئًا من الصخب الصباحي في الشارع العتيق، قرقعة صاجات الدكاكين والورش، مناوشات التلاميذ الهاربين من مدارسهم، أصوات النساء وهن يدلين السِبات لبائع الخضار الجائل، ثم نهيق حماره حين مر الرجل طويل القامة المتدثر بمعطف من الصوف بالٍ منقدٍ ومهلهلة أطرافه، حاملًا فوق ظهره حقيبة جلد صغيرة يمشي جارًا قدمين دسهما بداخل حذاء قياسه أكبر بنمرتين على الأقل، حلّ صمت ران أثناء مرور الغريب إلا من صوت خشخشة احتكاك نعل حذائه بسطح الأرض.
انفلت شعاع شمس خفيف من بين الغيوم وشق بخار الضباب متعامدًا على جبين الغريب فلفت الأنظار إليه، شعره الطويل المتشابك والمتدلي فوق عينيه، لحيته الطويلة وشاربه الغير مهذب، هيئته الشنيعة لم تدل إلا على أنه واحد من المجاذيب أو الشحاذين الذين رمت بهم رياح بدايات أمشير فأتت به مع غبار أرصفتها، تلك السمات ألقت في قلوب أهل الشارع خوفًا وارتيابًا؛ فانخرست جميع الأفواه ووقفت عيونهم مشدوهة وانتصبت آذانهم متربصة تراقب الرجل ثابت الخطوات وكأنه يعرف مُراده ووجهته. جلس الرجل بجانب ورشة الحدادة ثم أخرج من جيب معطفه علبة سجائر وولاعة، أشعل سيجارة ثم ظل ينفث من سجائره الواحدة تلو الأخرى يملأ الجو من حوله بسحب دخان مموجة رمادية.

كتب مماثلة
        التعليقات