تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب اللوكاندة لناصر عراق من  أكبر مكتبة الكترونية عربية

اللوكاندة لـ ناصر عراق من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب اللوكاندة لـ ناصر عراق

اسمي عليوة أبو زهرة. أُكمل عامي التاسع عشر بعد أيام. في النهار أتعرق بغزارة يوميًّا، وأنا أكدح في زراعة أرض الوالي برفقة أبي وشقيقي الأصغر غباشي. وفي المساء نتقاسم الخبز والهموم في بيت طيني بسيط في قرية الشموت ببنها.تلقيت مبادئ القراءة والكتابة في كُتّاب قريتنا فأتقنتهما إتقانًا، كما نلت قدرًا من العلوم والحساب واللغتين الفرنسية والإنجليزية في مدرسة محمد علي باشا ببنها، قبل أن يغلقها الوالي عباس بالضبة والمفتاح منذ أربع سنوات، فحزنت لذلك حزنًا شديدًا، إذ انطفأ فجأة نور المعرفة الذي أضاء عقلي وأسعده، ومازلت أذكر عبارة أستاذ اللغة الإنجليزية وهو يجفف دموعه قائلًا لي بحسرة: (حظك شحيح يا عليوة، فأنت فتى مميز أريب، وللأسف فقد بددوا جهد العلامة الجليل الشيخ رفاعة الطهطاوي وأحلامه، عندما أغلقوا المدارس... يا خسارة).

كتب مماثلة