تفاصيل الكتاب
تنزيل كتاب اللا مكترث لكيرلس بهجت من موقع كتب الكترونية عربية

اللا مكترث لـ كيرلس بهجت من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب اللا مكترث لـ كيرلس بهجت

لقد بلغتُ من شدّة عدم اكتراثي أني تمنيتُ في النهاية أن أقبض على دقيقة واحدة أحسُّ فيها أن شيئًا ما يستحقُ الا‌هتمام.
له الكثيرُ من المسميات؛ فقد أسماه "كولن ولسن" "اللا منتمي"، "ألبير كامو" بـ "المتمرد"، "كارل يونج" بـ "الانطوائي"، حتى في الأدب "دوستويفسكي" أطلق عليه "الإنسان الصرصار".. والكثير من الفلاسفة والمفكرين حاولوا أن يطلقوا عليه اسمًا مميزًا ليُعرَف به.. ولكنهم لم يستطيعوا حصرَ ذلك الكائن تحت مجرد اسم، وها أنا أدعوه بـ"اللا مكترث".. فالقضية في نظري قضية "اكتراث" بالأساس.. ففور اتخاذ هذا الإنسان المختلف قراره بعدم الالتفات للحماقات المادية، أو الاهتمام بالرواسيب الحياتية، يتحول معها لمتمرد على الواقع السطحي أو لا منتمي لهذا العالم البالي.. فجميعهم مهتمون بفلان، حاضرون في مناسبة فلان، شغوفون بمعرفة أخبار فلان! جميعهم منخرطون في أدق التفاصيل التافهة وأعمق الزوايا غير المثمرة، وكل ذلك بسبب افتقادهم لحياة خاصة تستحق الاحترام والعناية.. فباتوا يعوثون في حيوات الآخرين تصيُّدًا وتجسُّسًا حتى أصبحوا فاقدي الجوهر والصميم؛ فجميعهم نُسَخٌ مكررة منزوعة الكيان..! على عكس هذا اللا مكترث، له اهتماماته الأكثر نُضجًا والأرقى مردودًا، له ذاته المختلفة وحُلمه المستقل.. فبموت حب التطفل والفضول الصبياني في قلبه يولد بداخله الإنسان الجديد بصفاته المتطورة.. تنقشع غيوم المادة من سماء روحه ليتحرر من خوف الجسد وغربة.

كتب مماثلة