تفاصيل الكتاب
تنزيل كتاب الأسيرة لمحمد الشرقاوي من موقع تحميل الكتب الإلكترونية

الأسيرة لـ محمد الشرقاوي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب الأسيرة لـ محمد الشرقاوي

ارتفعت سحب الغبار من أسفل سنابك خيل فرسان المماليك لتحتضن قرعات طبول الانتصار بسماء القاهرة بعد النصر المبين... ما كان غريباً على ابنة المعز لدين الله الفاطمي أن ترتدي ثوب الانتصار... إلا أن تلك المرة اختلفت عن سابقاتها كثيراً... فقد سحقت قبضة أبناء النيل أنياب ومخالب وحوش المغول وأنقذت العالم من ذلك السيل العرم لأنهار الدماء... وفتحت أبواب القاهرة ترتج في جنبات سورها القديم تكبيرات النصر... وفي مقدمة الجيش السلطان ركن الدين بيبرس بين كوكبة فرسانه وأمرائه الأبطال ودوت أهازيج النصر وعلت الحناجر هتافاً للملك الظاهر والجيش الذي لا يقهر.... فرحةً عارمة وبشرى بعهدٍ جديد ودولةٍ قوية ورخاءٍ استحقته البلاد بعد سنواتٍ من عدم الاستقرار والخوف من بطش التتار.
تقدم الفرسان المماليك محيطين بسلطانهم حتى قلعة الجبل مستقر عرش مصر وقصر حكمها... ترتسم على الوجوه آيات الانتصار وبهجة العودة إلى الديار ومن بين الفرسان كان الأميرفارس الدين كرك خورشيد الذي نال من اسمه شراسة ألف ذئب في أرض المعركة وسطعت وسامة وجهه كالشمس في ضيائها بين سحب السماء.

كتب مماثلة